التمر لا ينقل الجراثيم أو الميكروبات وأن السوس الذي بداخله (( ‏التمر القديم ))
‏يلتهم الاميبا ويفتك بالجراثيم التي قد تصيب الانسان .


***


حبوب اللقاح لتمر (( ‏الدنكار)) ‏تعالج عقم النساء


***

أعظم غذاء ودواء لرجال الفضاء هو التمر وهو أكثر من الكافيار صحياً


***


هل تعلم بأن ليف النخيل أفضل منظف للجسم البشري ويحميه من الأمراض الجلدية


***


وأنه كذلك لو غلى وشرب كالشاي يفرح القلب الحزين



***


هل تصدق بأن تمر المدينة المنورة أكثر من ستين صنفاً وهي
أفضل تمور في العالم


***


هل تعلم بأن التمر البرني يعد أكسيرا للشباب وفيه سر عظيم
بأنه ينشط الغدد ويقوي الاعصاب


***

هل تعلم بأن كل مائة جرام من التمر تحتوي على 318 ‏سعراً حرارياً
يقابلها 315 ‏سعراً حرارياً في كل مائة جرام من العسل وأن التمرة
الواحدة تمدك بسعرات حرارية تكفي لمجهود يوم كامل
ملؤه النشاط والحيوية


***


هل تعلم بأن أعظم غذاء يناله المقاتل في الحرب هو التمر لأنه يمده
بالسعرات الحرارية ويقويه وينشط لديه الغدة الكظرية مما يجعله
مقداما شجاعا لا يهاب الموت


***

التمر
يحمي من السرطان ويقوي الأعصاب
عن دار الخليج الإماراتية

أكدت دراسة علمية أجراها المركز القومي المصري للبحوث أن التمر أو
البلح المجفف يساعد على الحماية من السرطان وتسوس الاسنان
ويقوي العصب البصري.


وبينت الدراسة أن اثر الوقاية الصحية في التمر يعود الى احتوائه على
مجموعة كبيرة من العناصر الغذائية أهمها الحديد والمغنيسيوم
ومجموعة فيتامين “ب” ومادة الفلوريد التي تزيد نسبتها في
التمر على الفواكه الاخرى بخمسة أضعاف، كما يحتوي على
فيتامين “ج” وبروتين وسكريات بنسبة 85 في المائة
ودهون وألياف وأحماض أمينية تنشط التفاعلات الكيميائية.


ودعت الدراسة المصرية الى ضرورة ادخال التمر ضمن غذاء الأطفال لأنه
يمنحهم المزيد من السكريات اللازمة لتوليد الطاقة >




الرطب


أثبتت البحوث التي على ان الرطب - أي ثمرة النخيل الناضجة - أنها تحتوي
على مادة قابضة للرحم تقوي عمل عضلات الرحم في الأشهر الأخيرة من الحمل ,
مما يساعد على الولادة


• كما تقلل كمية النزيف الحاصل بعد الولادة من جهة أخرى


• وتشكل السكريات البسيطة سهلة الهضم الموجودة في الرطب المصدر
الأساسي للطاقة اللازمة خلال عملية الولادة .



التمور
مضادات أكسدة طبيعية



إن جاذبية ثمار التمور وأنواع ثمار الفاكهة الأخرى للمستهلكين تحدد بواسطة
المواصفات الظاهرية مثل اللون والحجم، وغير الظاهرية مثل القيمة الصحية،
ولكن في المستقبل القريب “إن لم يكن قد بدأ فعلاً” سيتم تحديد اسعار الثمار
المختلفة بناء على قيمتها الصحية، اذ أكد الدكتور محمد عبدالغني عوض أستاذ كلية
نظم الأغذية في جامعة الامارات ان التمور تحتوي على عدد من المركبات التي
تعمل كمضادات أكسدة طبيعية سواء في جسم الانسان او حتى في أنسجة
الثمرة نفسها، ومن هذه المركبات ما هو مرئي مثل “الانثوسياتين” المسؤول
عن اللون الاحمر في بعض أصناف التمور مثل الخنيزي والخصاب وكذلك مركبات
الكاروتين وهي المسؤولة عن اللون الأصفر في بعض الأصناف الاخرى مثل
الهلالي والنغال، ومنها ما هو غير مرئي وتتركز معظم هذه المركبات في
الفجوات العصارية لخلايا القشرة فقط دون الطبقات الداخلية.


ويقول: إن فعالية هذه المركبات يفوق الدور الذي تلعبه الفيتامينات
الكلاسيكية مثل فيتامين “ج” أو “ه” في تقوية جهاز المناعة وفي دورها
كمضادات أكسدة. وعلى الرغم من أهمية هذه المركبات بالنسبة لخواص
جودة التمور الا أنها لم تدرس بشكل جيد والمعلومات الموجودة غير كافية
حول تركيزها في أصناف التمور ومدى تأثرها بعوامل البيئة وعوامل
ما بعد الحصاد والتخزين والتصنيع.





التمر
غني بالمعادن والفيتامينات والألياف


مرضى السكري يمكنهم التعامل بشكل سليم رغم محتواه العالي من السكر

خير فوائد النخلة التمر الذي تتعدد أنواعه وتختلف أشكاله وألوانه، وكذلك طعمه.
وعرف البشر قيمته منذ القدم، لذا اعتمدت شعوب كثيرة في السابق عليه كغذاء
أساس وكفاكهة أيضاً. وتعتبر منطقة الشرق الأوسط وما حولها من أغنى مناطق
العالم في إنتاجه وظل إلى قريب هو الغذاء المفضل لدى شعوبها خاصة في
مناطق الجزيرة العربية، ثم قل تدريجياً تناوله والاعتماد عليه بين الأجيال
الجديدة بالرغم من معرفه الناس بقيمته الغذائية العالية.


التمر غذاء غني بالمعادن والأملاح اللازمة للجسم،
فعلى سبيل المثال لا الحصر، توجد في 100غرام من التمر كمية من الحديد
تبلغ 1.6 ملغرام أي ضعف الكمية اللازمة يومياً، وكذلك الحال بالنسبة
إلى المغنيزيوم (80 ملغ) والبوتاسيوم (650 ملغ)، كما أنه قليل المحتوى
من الصوديوم إذْ به1ملغ فقط. وهذه الأملاح كلها مفيدة للقلب بهذه الصفة
أي كثرة تناول البوتاسيوم والمغنيزيوم وقلة تناول الصوديوم، وأيضاً نفس
الكلام على محتواه من أنواع عدة من الفيتامينات والمعادن الأخرى والأملاح
والألياف التي لا داعي للاستطراد فيها.


لكن المهم اليوم بالنسبة للناس هو أمر السكر في التمر، فنسبته تبلغ 70% منه،
أي أن 100غرام تحتوي على 70 غراما من السكريات البسيطة كالجلوكوز
والسكروز فتعطي هذه الكمية من التمر حوالي 280 كيلو كالوري.
ومشكلة التمر أن الناس يتهربون من سكرياته لكن يدركون أن كوب عصير واحد
من البرتقال به نفس كمية الطاقة من السكريات، بل التفاح والموز أكثر!
وشريحتين من الخبز المحمّص (التوست) تحتوي نفس كمية الطاقة
في 100 غرام من التمر ..!!


إذن أين هي المشكلة ...؟
ولماذا يتوهم البعض ضرر التمر بالنسبة للوزن؟ .. أو لمرضى السكري ..؟

وللإجابة هنا شقان، شق يتعلق بالناس السليمين من مرض السكري
وشق يتعلق بمرضى السكري بالذات. بالنسبة للإنسان السليم بشكل عام
أو الإنسان الذي لديه زيادة في الوزن فقط دون مرض السكري فإنه لا يوجد
فرق بين التمر وغيره من الفواكه في تعامل الجسم مع السكريات التي فيها،
أي السكريات البسيطة السهلة الهضم والأهم أنها أيضاً سهلة الامتصاص،
وبالتالي ترفع نسبة السكر في الدم سريعاً، لكن هذا هو أيضاً ما يحصل مع
الفواكه الأخرى وليس التمر وحده. والقول إنها تزيد الوزن دون غيرها من الفواكه
بعيدٌ عن الصواب طالما كانت كمية طاقة الوجبات اليومية محسوبة ضمن المنصوح به.


أما لدى مرضى السكري فمشكلة التمر هي مشكلة العديد من الفواكه سواء
بسواء وليس التمر وحده، ألا وهي الارتفاع الحاد السريع لنسبة السكر في الدم
بعد تناوله مباشرة، الأمر الذي لا يحصل مع الأرز أو الخبز وغيرهما من المأكولات
المحتوية على السكريات البطيئة التحلل أي المعقدة.


إذا كانت هذه هي المشكلة، فيكون أحد الحلول، إذا أصر المريض على تناول التمر،
هو إعاقة الامتصاص السريع من قبل الأمعاء لسكره بعد تناوله، وهذا يتحقق
بأن تُبطئ المعدة في إخراج ما بها من وجبة غذائية إلى الأمعاء،
وذلك يحصل عبر تناول دهون تعمل على بطء حركة المعدة.


وحينما كان أجدادنا يتناولون التمر مع السمن أو اللبن أو كانت جداتنا
يقدمن التمر محشواً باللوز أو غيره من المكسرات ربما كانوا أفضل منا في
تعاملهم مع هذه المشكلة، فالسمن واللبن واللوز تحتوي على دهون تعيق خروج
التمر المتناول من المعدة إلى الأمعاء وبالتالي تمتص الأمعاء سكريات التمر ببطء
وهدوء، الأمر الذي لا يجبر البنكرياس على إفراز كميات عالية من الأنسولين
فجأة وكذلك لا يرتفع مقدار السكر في الدم فجأة لدى المرضى لكن أيضاً ضمن
حساب الدهون المتناولة بشكل دقيق.


ونحن لا نقول لمرضى السكري تناولوا التمر والسمن بإطلاق لكن كي نحل
مشكلة الارتفاع السريع لنسبة السكر في الدم بعد تناول التمر يجب تناول
ما يُبطئ حركة الإخراج للمعدة في دفعها الطعام إلي الأمعاء.


التمر غذاء مفيد للغاية والمشكلة ليست فيه بل في طريقة تناوله
بشكل صحي سليم من قبل مريض السكري بالذات، إذ هناك فرق بين
تناوله بضع تمرات بعد أكل وجبة الغداء الصحية وتناوله نفس العدد
على معدة خالية من الطعام، فهو بالأصل يعاني من مشكلة لذا لا يأخذ
من النصائح الغذائية إلا ما يناسب حالته الصحية
أما الإنسان السليم فله أن يتناول التمر على معدة خالية بلا ريب.




وايضاً ..

للتمر فوائد كثيرة منها

1. مصدر للطاقة لاحتوائة على نسبة عالية من سكر الفاكهة
2. يساعد على الشفاء من العمى الليلي لاحتوائه على فتيامين (أ)
3. يساعد على تقوية العضلات لاحتوائه على فيتامين (ب1)
4. يساعد على الشفاء من أفات الكبد واليرقان لاحتوائه على فتيامين (ب2)
5. فاتح للشهية
6. يصغي السكينه والهدوء على الأعضاء المتوتره والنفوس القلقة
7. علاج للمصابين بفقر الدم وكسل الأمعاء
8. تخليص الجسم من الفضلات السامة المختلفة عن تمثيل الطعام داخل الجسم
9. يفيد من حالات الأنيمياء لاحتوائه على نسبة عاليه من الحديد
10.غذاء للخلايا العصبية لاحتوائه على الفسفور




" مجـــمـــع "